_________________

ملف| العربية في عيدها

_________________

في اليوم العالمي للغة العربية، تنشر المُتَلَمِّس ملفها الموسوم بـ«اللغة العربية في عيدها». أتت محاوره لتقارب اللغة من جوانبها المختلفة، لتتراوح المواد المعروضة فيه بين مقاربة الترجمة والكتابة والقراءة واللهجات. فعن قراءة الكلاسيكيات العربية يحدثنا الأستاذ المغربي عبدالفتاح كيليطو مستندًا على تجربته ومتنقلًا بسلاسة بين الكلاسيكي العربي والغربي والأدب العالمي بعامة. أما في الترجمة يقدم المترجم المغربي رشيد وحتي شذرات أشبه بالبوح عن تجربته بين لسانين، لسان العربية ولسان الفرنسية. بينما يتصدى الشاعر المصري عبدالرحمن الطويل في مادةٍ شديدة الإمتاع لدعاوى راجت في الفترة الأخيرة عن الأصل غير العربي لكلمات ولهجات مفندًا هكذا دعاوى بتعقب أبرز الكلمات في بحثٍ جينالوجي ومعجمي. أما الكاتب والشاعر الفلسطيني فراس حج محمد يعود إلى موضوع الكتابة والقرآن، ليتقصى سؤالًا إشكاليًا «كيف نبدع نصًا جديدًا؟». فيما تعالج الكركي إشكاليات الترجمة اللاتينيّة عن العربية في العصور الوسطى، انطلاقا من تموضع الشاعر الجاهلي امرئ القيس في الشواهد التي صرفها الفيلسوف الأندلسي ابن رشد في شرحه لكتاب فن الشعر لأرسطو، والكيفية التي سرى فيها الخطأ المعرفي على مترجمي أوربا القروسطية وأبرزهم هرمانوس الذي نقل ابن رشد إلى اللاتينية. وأخيرًا يُراجِع الكاتب السوري أنس الأسعد كتابَ الباحث إدريس مقبول «سيبويه مُعتزليًا» عارضًا إطروحته الرئيسية ومُعَلِّقًا عليها نقديًا.

وفيما يلي مواد الملف: